فــــــــــــــــــــــــــرفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــشـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 :: يا ترى الشيطان عندما عصى الله ، من كان شيطانه؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Nona.
أخطبوط لذيذ ورايق
أخطبوط لذيذ ورايق
avatar

عدد الرسائل : 1042
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 17/08/2008

مُساهمةموضوع: :: يا ترى الشيطان عندما عصى الله ، من كان شيطانه؟   الإثنين نوفمبر 17, 2008 2:48 am

يا ترى الشيطان عندما عصى الله ، من كان شيطانه؟!

إنها النفس ..

كيف تحارب النفس ..

إن كلمة ( نفس ) هي كلمة في منتهى الخطورة ، وقد ذكرت في القرآن الكريم في آيات كثيرة ، يقول الله
تبارك وتعالى :

{ وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنْسَانَ وَنَعْلَمُ مَا
تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ
الْوَرِيدِ } [ق: 16]

إن هناك مجموعة من الناس ليست بالقليلة تحارب عدو ضعيف جداً إسمه ( الشيطان )

والناس هنا تتسائل : نحن نؤمن بالله عز وجل ، ونذكره ، ونصلي في المسجد ، ونقرأ القرآن ، ونتصدق ،

وغير ذلك من الأعمال وبالرغم من ذلك فما زلنا نقع في المعاصي والذنوب !!


والسبب في ذلك هو أننا تركنا العدو الحقيقي وذهبنا إلى عدو ضعيف ، يقول الله تعالى في محكم كتابه:

{ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً } [النساء:76]


إنما العدو الحقيقي هو ( النفس )

نعم ... فالنفس هي القنبلة الموقوتة ، واللغم الموجود في داخل الإنسان احبتي في الله , يقول الله تبارك وتعالى :

{ اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيباً } [الإسراء : 14]


وقوله تبارك وتعالى :

{ الْيَوْمَ تُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ لا ظُلْمَ الْيَوْمَ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ } [غافر:17]


وقوله تبارك وتعالى :

{ كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ } [المدثر : 38]

وقوله تبارك وتعالى :

{ وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى } [ النازعات : 40]

وقوله تبارك وتعالى :

{ عَلِمَتْ نَفْسٌ مَّا أَحْضَرَتْ } [التكوير:14]

لاحظوا يا أيها الأحبة أن الآيات السابق ذكرها تدور حول كلمة ( النفس ) ، فما هي هذه النفس؟

يقول الإمام البصري :

وخالف النفس والشيطان واعصهما.

لو نظرنا إلى الجرائم الفردية المذكورة في القرآن الكريم

كجريمة ( قتل قابيل لأخيه هابيل ) وجريمة ( امرأة العزيز وهي الشروع في الزنا) وجريمة ( كفر إبليس)

لوجدنا أن الشيطان برئ منها براءة الذئب من دم ابن يعقوب.

ففي جريمة ( قتل قابيل لأخيه هابيل ) يقول الله تبارك وتعالى :

{ فَطَوَّعَتْ لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ فَقَتَلَهُ فَأَصْبَحَ مِنَ الْخَاسِرِينَ } [المائده:30]

عندما تسأل إنساناً وقع في معصية ما !!

وبعد ذلك ندم وتاب ، ما الذي دعاك لفعل هذا سوف يقول لك : أغواني الشيطان ، وكلامه هذا يؤدي إلى أن

كل فعل محرم ورائه شيطان فيا ترى الشيطان عندما عصى الله ، من كان شيطانه ؟

إنه مثلما يوسوس لك الشيطان ، فإن النفس أيضاً توسوس لك ، نعم ...

{ إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ } [يوسف:53]

إن السبب في المعاصي والذنوب إما من الشيطان ، وإما من النفس الأمارة بالسوء ، فالشيطان خطر ..

ولكن النفس أخطر بكثير ... لذا فإن مدخل الشيطان على الإنسان هو النسيان فهو ينسيك الثواب والعقاب

ومع ذلك تقع في المحظور، قال الله عز وجل في محكم كتابه الكريم :


{ وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ
لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّي إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ
رَحِيمٌ } [ يوسف : 53
]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
__Zizo0o__
أخطبوط لذيذ ورايق
أخطبوط لذيذ ورايق
avatar

عدد الرسائل : 2421
العمر : 27
الموقع : ف الشغل
المزاج : مزاجى عالى اوى من يوم الفرح
تاريخ التسجيل : 08/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: :: يا ترى الشيطان عندما عصى الله ، من كان شيطانه؟   الثلاثاء ديسمبر 23, 2008 11:59 am

صح يا نونا والله
وفى ايه دليل برضو على ان النفس هى اكبر عدو للانسان وفيها برضو الضمير الى بيخلى الانسان يرجع عن بعض الخطايا

وقال تعالى ( ونفس وما سواها فالهمها فجورها وتقواها )
وبرضو الانسان لما بيعمل حاجه فى رمضان بيتضاعف العقاب زى ما بيتضاعف الثواب
لان الشياطين بتبقى مسلسله بسلاسل
وبس
(واى خطا انا قولته ربنا يسامحنى عليه لانى اكيد ما اقصدشى)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://chathome.hooxs.com/
 
:: يا ترى الشيطان عندما عصى الله ، من كان شيطانه؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.seafriends.com :: الاسلام اجمل النعم :: كلااام فى الديين-
انتقل الى: